مرحباً مع MGT: عقود من الخبرة
أعظم الخبرات في الطب التركي
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
1 View

زراعة الشعر

          يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة الصلع التي باتت مصدر قلق مزعج خاصة للرجال، حيث أن 50% من الرجال يعانون من مشكلة الصلع عند بلوغهم ال 50 عاماً من العمر. تحدث هذه المشكلة نتيجة أسباب عديدة كالضغط والتوتر النفسي وبعض الأمراض الجهازية، كما أن الآثار الجانبية لبعض الأدوية من الممكن أن تسبب تشاقط الشعر ايضاً. بالإضافة إلى ارتفاع الهرمون الذكري التستسترون يعد من الأسباب البارزة للصلع عند الرجال وذلك لأن زيادة هذا الهرمون في الجسم يضعف بصيلات الشعر ويؤدي إلى تساقطها. إلا أن الوراثة هي السبب الأهم والأساسي للصلع عند الرجال، فالجينات الوراثية للصلع المتواجدة عند الآباء تنتقل إلى الأبناء.

          تساقط الشعر والصلع لا يقتصر عند الرجال فقط، فالمرأة تعاني من فقدان الشعر التدريجي نتجية التقدم في العمر، خلال فترة الحمل تعاني من فقدان الشعر المؤقت. كما أن استخدام المنتجات الكيميائية كالملونات والشامبو وغيرها تؤدي إلى ضعف الشعر وتساقطه أيضاً. ناهيك عن فقر الدم وأمراض الغدة الدرقية والعلاج الكيميائي، كلها أسباب من الممكن ان تؤدي إلى خسارة الشعر. عندما يصبح تساقط الشعر مشكلة حقيقية ويؤثر على حياة المرأة ومظهرها فلا بد من إتخاذ الإجراء اللازم لعلاجه.

          إذا كنت تعاني من الصلع أو تساقط الشعر، وبدأت هذه المشكلة تسبب لك القلق والتوتر، فكل ما عليك هو الخضوع لزراعة الشعر والاستمتاع بشعر كثيف دائم صحي وسليم يعيد الثقة إلى نفسك.

          من الجدير بالذكر أن علاجات زراعة الشعر تشمل أيضاً زراعة الحاجب واللحية والشاربان، حيث تحتاج هذه الإجراءات دقة أكبر وطرق خاصة للزراعة في تلك المناطق من الوجه.


زراعة الشعر في تركيا

          زراعة الشعر هي عبارة عن جراحة تتضمن نقل البصيلات الشعرية من مكان معين في الرأس إلى مكان أصلع أو ذو شعر خفيف في رأس الشخص ذاته وذلك باستخدام أحدث التقنيات. باتت تركيا تعتبر واحدة من الدول الرائدة في هذا المجال حول العالم. حيث تستقبل تركيا كل شهر 5000 سائح يرغبون في إجراء زراعة الشعر. في هذا الشأن، يشير رئيس جميعة وكالات السياحة والسفر في تركيا "حسين كيرك" إلى أن عدد جراحات زراعة الشعر التي تجري في تركيا يتراوح بين 150-500 جراحة كل أسبوع. وذلك يعود إلى خبرة الأطباء وتفانيهم واستخدامهم الأساليب والتقنيات المتطورة التي وصل إليها العلم الحديث في هذا المجال. كل ذلك من أجل تقديم أفضل النتائج المضمونة لطالما كنت تحلم بها.


زراعة الشعر باستخدام تقنية الإقتطاف FUE

          يتم اعتماد هذه التقنية بشكل كبير في تركيا من أجل زراعة الشعر وذلك لأنها طريقة متطورة وحديثة. يتم فيها استخراج البصيلات الشعرية واحداً تلو الآخر من المناطق المانحة التي تكون غالباً في مؤخرة الرأس من الخلف، ومن ثم إعادة زرعها في منطقة الصلع في الرأس ذاته. يتم إجراء هذه العملية تخت التخدير الموضعي وتستغرق حوالي 5-9 ساعات. إن ما يميز هذه التقنية أن الأدوات المستخدمة ميكروية والجروح التي تحدثها صغيرة جداً يترواح قطرها بين 0.6- 1.2 مم وهذا من شأنه أن يجعل فترة التعافي قصيرة والندوب غير واضحة.


الخطوات العامة لزراعة الشعر

          في اليوم الاول سيتم فحصك ومناقشة حالتك ومعرفة حجم المنطقة المانحة وسلامتها، وفحص مناطق الصلع ومن ثم حلق المنطقة التي سيتم أخذ البصيلات الشعرية منها. بعد ذلك يتم التخدير والبدء بالعملية التي تستمر حوالي 5-9 ساعات وذلك وفقاً لعدد الطعوم التي يحتاجها الطبيب للزرع.

          في اليوم الثاني عليك أن تزور طبيبك المختص لإجراء الفحص النهائي وفحص بصيلات الشعر المزروعة وإزالة الضماد ومن ثم غسل الشعر، كما أنه سيتم إعطاؤك بعض الأدوية ومحاليل وشامبو خاص لترطيب وغسل الشعر. ولضمان النتائج التي حصلت عليها عليك اتباع قائمة الإرشادات التي سيزودك بها الطبيب المختص. وفي نفس اليوم أو اليوم التالي تستطيع أن تعود لوطنك في حال رغبت بذلك وممارسة الأنشطة اليومية الإعتيادية البسيطة مع الأخذ بعين الاعتبار نصائح الطبيب.


التقنيات الأخرى لزراعة الشعر

          تقنية ال DHI والتي تعني الزرع المباشر للشعر. تعتمد على مبدأ تقنية ال FUE، يكمن الفرق فقط باستخدام أدوات خاصة للزرع في هذه التقنية تسمى أقلام تشوي CHOI Pen فبواسطة هذه الأقلام يستطيع الطبيب استخراج البصيلات الشعرية وزرعها مباشرة في المنطقة المطلوبة في ذات الوقت. تكون النتائج طبيعية بعد العملية ولا تترك أثراً للندوب والألم، كما أن فترة التعافي تكون أقصر. يتم اختيار التقنية حسب الحالة، ومهما كانت الطريقة فنحن واثقون من كفاءة المختصين ونضمن نتائج رائعة.

          من الجدير بالذكر، تقنية ال FUT أو الإقتطاف بالشريحة. وهي من الطرق القديمة التقليدية التي لم تعد تعتمد كثيراً تركيا في الآونة الأخيرة. حيث يتم إزالة شريحة طويلة رقيقة من المنطقة المانحة ومن ثم يقوم المختص بفصلها إلى وحدات مفردة وزرع كل منها على حدى في منطقة الصلع.

          في الحقيقة، إن عملية زرع الشعر هي ليست خلق شعر جديد في فروة الرأس، وإنما هي عبارة عن نقل بصيلات الشعر من منطقة سليمة في الرأس إلى منطقة الصلع.


تستغرق حوالي 5-9 ساعات وذلك حسب حجم منطقة الصلع وعدد البصيلات الشعرية المطلوبة.
نتائج زراعة الشعر دائمة والشعر النامي الجديد لن يكون ضعيف ولن يتساقط في المستقبل وذلك لأن البصيلات الشعرية قد استخرجت من مناطق سليمة وصحية وغير متأثرة فعلاً بالسبب الذي أدى إلى تساقط الشعر.
بعد اليوم الثاني أو الثالث من العملية يمكن للشخص العودة إلى موطنه واستئناف الأنشطة اليومية البسيطة وكذلك من الممكن العودة إلى العمل. مع مراعاة إرشادات الطبيب المختص.
يتم إجراء فحص بدني لمعرفة حجم منطقة الصلع واتخاذ القرار المناسب بعدد البصيلات الشعرية الواجب استخراجها، مع الأخذ بعين الإعتبار عدم التسبب بضرر للمنطقة المانحة أيضاً.
في الحقيقة، يمكن رؤية النتيجة النهائية بعد 10 أو 12 شهر من العملية.
هناك آثار طفيفة محتملة وتكون مؤقتة لبضعة أيام، منها احتمال حصول تورم في الجبعة والوجه لكن يزول خلال بضع أيام، بشكل مشابه ربما نشعر بخدر أو وخزات خفيفة، وربما تستمر لفترة أطول من فترة التورم.

إرشادات ونصائح للعناية بالشعر بعد عملية زراعة الشعر

  • إن الطعوم المزروعة من المهم أن تبقى رطبة خلال الأيام الثلاثة الأولى بعد العملية من أجل بقائها. سيقوم طبيبك المختص بإعطائك محلول ملحي خاص لترطيب المنطقة المعالجة وعند انتهاء الكمية من الممكن استخدام ماء الصنبور.
  • تجنب التعرض للدش القوي أو المياه المتدفقة بقوة على الرأس لمدة 14 يوم بعد العملية،حتى لا تتضرر الطعوم المزروعة.
  • تجنب استخدام مجفف الشعر أوضع قبعة على الرأس، خلال 14 يوم بعد العملية.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • تجنب التمارين الرياضية أو الانشطة المجهدة كالسباحة لمدة 3 أسابيع بعد العملية.
  • الإمتناع عن التدخين وشرب الكحول لعدة أسابيع بعد العملية.
  • في بعض الحالات يفضل إجراء حقن بلازما (PRP - PLATED RICH PLASMA) في فروة الرأس بعد عملية زرع الشعر وذلك لتقوية الطعوم المزروعة وتحفيز نمو الشعر وتعزيز شفاء الأنسجة الجلدية بعد الجراحة. حيث يتم أخذ البلازما من الشخص نفسه وبالتالي لن يسبب حقنها رد فعل مناعي للجسم.