مرحباً مع MGT: عقود من الخبرة
أعظم الخبرات في الطب التركي
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
1 View

طفل الأنبوب IVF

انتشرت في السنوات الاخيرة تقنية طقل الأنبوب للإنجاب في حال عدم الإستجابة لباقي طرق العلاج، فهي عبارة عن حدوث عملية الإخصاب خارج جسم المرأة ويرمز لتلك التقنية ب IVF. ابتدأت بمحاولة ناجحة عام 1978 حيث ولدت لويس براون أول طفلة عن طريق تقنية طفل الأنبوب في إنكلترا.


الخطوات الأساسية لإجراء طفل الأنبوب:

التحريض: حيث يتم إعطاء الأم أدوية تحريض الإباضة لمدة 12 يوم قبل الإجراء لزيادة إنتاج البويضات وإنتاج أكثر من بويضة في آن واحد، وخلال تلك الفترة أيضا يتم فحص مستويات الهرمونات عند الأم من خلال فحص الإيكو المهبلي وتحاليل الدم.

استرداد البيوض: يتم إجراء عملية صغيرة لاستخراج البيوض حيث يتم إعطاء الأم بعض الأدوية المخدرة في تلك الأثناء. من المحتمل أن تعاني الأم من بعض التقلصات بعد العملية ولكنها سرعان ما تختفي في اليوم التالي. يمكن للمرأة الغير قادرة على إنتاج البيض أن تأخذ من البيض المتبرع به من قبل نساء أخريات ولكن هذا غير مسموح في بعض القوانين والأديان.

الإخصاب والتلقيح: عملية التلقيح هي عبارة عن دخول النطفة إلى البويضة، حيث يتم استخدام أفضل بيضة ناتجة ووضعها مع نطاف الأب ثم تحفظ تلك البيضة في بيئة مناسبة ليتم الإلقاح بعد ساعات قليلة، في بعض الحالات التي تكون فيها فرص الإلقاح منخفضة يتم اللجوء إلى الحقن المجهري.

نمو الجنين: بعد مرحلة التلقيح تصبيح البيضة مخصبة وتبدأ بالإنقسام لتعطي عدة أجنة و التي تنمو بسرعة خلال 5 أيام، ثم يتم إزالة خلية مفردة من كل جنين وفحصها من قبل المختصين ويختارون أفضلها ليتم زرعها في رحم الأم. وهذا بدوره يقلل من احتمالية إصابة الجنين بالأمراض الوراثية.

نقل الأجنة: يتم نقل الأجنة التي اختيرت في المرحلة السابقة إلى رحم الأم عن طريق إدخال أنبوب رفيع في مهبل الأم، حيث يتم وضع الأجنة في بطانة الرحم والأم مستيقظة. يتم تحديد عدد الأجنة المنقولة إلى الرحم وفقاً لعدة عوامل أهمها عمر الأم.


  • قلة عدد النطاف عند الرجل أو ضعف حركتها أو يعاني من أمراض وراثية.
  • المرأة التي أزيل منها قناة فالوب أو كانت القناة متضررة أو تعاني من إضطرابات في الإباضة.
  • العقم مجهول السبب.
يجب عليه أن يتواجد خلال أخذ البويضات من أجل سحب عينة النطاف منه.
تصل النسبة إلى 60% في تركيا.

(TESA) هي إحدى طرق استخراج السائل المنوي من الأب، حيث يتم ثقب الخصية بواسطة ابرة موصولة مع الحقنة وسحب السائل منها، تتم تحت التخدير الموضعي.
(TESE) هي الطريقة الثانية لاستخراج السائل المنوي بواسطة أخذ خزعة نسيجية من عدة مناطق من الخصية واستخدام المجهر الالكتروني لتحديد وتمييز السائل والحصول على نطاف فردية، تتم هذه العملية تحت التخدير العام.
هذه الإجراءات والعملية تبدأ من اليوم الثاني للدورة الشهرية للأم.